Uncategorized

إشبه نفسك أكثر!

يبذلون وقتا وجهدا للتعرف إلى أشخاص فقط كي يصفوهم و يصنفوهم كيفما شاؤوا. أو ربما لايبذلون أي جهد فأحيانا يحكمون بالنظر المجرد أو بكلمات قليلة متبادلة. فمن يخالف مبادئهم في الحياة فهو“فارغ” أو”تافه” و من يوافقها فهو “رائع”، أو لربما ارتقى إلى”مثل أعلى” يجب في نظرهم على الناس اتباعه و محاذاته.
نحن لا ننشغل في تصنيف الآخرين (سلبا كان أم إيجابا) إلا هروبا من أنفسنا. و كلما ازددنا حرصا على التقرب من الناس، كلما ازددنا بعدا عن أنفسنا.
تذكر دائما، حكمك علي أو على غيري، يخبرني عنك أنت أكثر مما يخبرني عن نفسي.
تفقد كثيرا من بريقك حين تظن أنك تعرف أحدهم. فأنت لاتعرف كيف يعيش، و ماهي مشاكله، و ماهي رحلته و أحاسيسه و أحلامه و ماهو حديثه مع نفسه حين يكون منعزلا بعيدا عن الناس. أنت لاتعرف عنهم إلا ما تظن أنك تعرف، و حتى هذا قد يكون وهما.
أرجوك، تعرف على نفسك و لا تحكم عليها أو علي أو على أحد. لا تحكم على أحد ف الله له الحكم كله.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s