Saudi · يوغا · تأمل

تجربتي مع التأمل

على عكس مايعتقده كثيرون، لايحتاج التأمل إلى شاطئ و طبيعة وسجادة يوغا، إن كل مايحتاجه الشخص هو عينين مغمضتين و الكثير من التنفس العميق.

بدأت تجربتي مع التأمل منذ عام 2016 حين أصبت بنوبات هلع، توتر شديد واكتئاب متوسط الشدة. لم أؤمن يوما بالطب العصري لذا حين احتجت إلى بوصلة في حياتي ترشدني إلى الطريق الصحيح، قمت خلالها بممارسة أنواع عشوائية من التأملات والرياضات واليوغا على أمل أن أصل إلى الشعور المبتغى. سرت في طريقي متبعة تعليمات كثير ممن اعتبرهم أساتذة في هذا المجال، ضاربة عرض الحائط مشاعري ومايمليه على جسدي وقلبي من إشارات ودلائل. لذا باءت الكثير من محاولاتي بالفشل، حتى شعرت بصعوبة الوصول إلى مرحلة حب الذات المطلق والسلام الداخلي والتناغم وأن ذلك كله ماهو إلا ضرب من ضروب الخيال لايمت للواقع بأي صلة.

على الرغم من فشل بعضها، إلا أن جميع تجاربي في التأمل والهدوء والصمت ساعدتني للوصول إلى نتيجة واحدة:
توجد بداخلك جميع الإجابات، استمع إلى قلبك.

سيساعدك التأمل على الحفاظ على هدوئك حتى في أحلك الأوقات.

قد تتساءل الان؛ ماهو التأمل وكيف يمكنني البدء به؟
حسنا، سألخص لك ذلك من وجهة نظر شخصية:
التأمل هو الوصول إلى حالة من السكون لاتفكر خلالها بأي شيء؛ صمت مطبق.

كيف يمكنني عدم التفكير لمدة 30 دقيقة؟
صعب جدا.
حين تقرر أن تتأمل، ستزورك أفكار لم ترها منذ سنين، في عملية للتنظيف العميق. نصيحتي، اتركها تطفوا ولاتحاربها، فسوف تذهب من تلقاء نفسها.
وصلت إلى مرحلة عدم التفكير خلال التأمل بعد أكثر من سنتين من الممارسة المستمرة، ولا أستطيع حقيقة أن أصل إليها لمدة 30 دقيقة متواصلة حتى الان. لكي أكون أدق، انت لاتذهب إليها، بل تأتي هي إليك طواعية ولا تستطيع أنت أن تجبرها على القدوم. لحظات تشعر بها فتحييك من جديد، اكتف بها وابتهج حين تصل إليك.

كيف يساعدني التأمل في خلق حياة إيجابية هانئة؟
حين تكون شخصا متأملاً بحق -ولا أعتبر نفسي كذلك حتى الان- ستكون قادرا على التركيز في هذه اللحظة، ولن يشغلك التفكير في مامضى أو ماهو آت.
فلو كنت تتناول الطعام، أو تشرب القهوة، أو تدخن سيجارة، أو تتحدث مع أحدهم، فإن تركيزك كله سينصب على فعل واحد فقط، في هذه اللحظة، هنا والان.
حين تكون متأملا حقيقيا، لن تعود قادرا على التباهي بقدرتك على صنع أشياء عدة في وقت واحد، أو كما نطلق عليه بالإنجليزية multi-tasking كما يحاول أن يفرض نمط الحياة العصرية على الآخرين ذلك.

إن التركيز على فعل شيء واحد في وقت واحد هو الاصل، وما عدا ذلك هو تشتت ومضيعة للوقت والطاقة.

هل يتطلب التأمل وضعية جلوس معينة؟
لا. فالبعض يفضل التأمل وقوفا، بينما يميل البعض الآخر للتأمل في وضعية الجلوس أو الاستلقاء على الأرض. استمع لجسدك وافعل مايمليه عليك.

هل هناك وقت مفضل للتأمل؟
لا. اختيار الوقت مسألة شخصية.
أفضل وقت بالنسبة لي يكون في الصباح قبل النهوض من السرير ذلك لأن الدماغ يكون مسترخي فيسهل التحكم فيه، كما أن بدء اليوم في حالة سكون سينعكس إيجابا على بقية يومي.
لكنه في النهاية خيار شخصي، ما أفضله قد لايتناسب معك، استمع لجسدك.

هل يجب أن يكون لدى معلم لكي ابدأ التأمل؟
لا. لكن التأمل مع الجماعة يعطيك قوة روحانية من نوع خاص، حيث أنك تلتقي بمجموعة يشاركونك اهتمامك.

مالأمراض التي يساعدك التأمل على التخلص منها؟

بحسب التقارير الطبية، الكثير من الأمراض النفسية والجسدية تتحسن أو تختفي بشكل كامل مع التأمل ومنها: الغضب، التوتر، الاكتئاب، بعض أنواع مرض السرطان، تسهيل الولادة، الفوبيا والكثير غيرها.

التأمل ليس موضة، التأمل أسلوب حياة لاتعود حياتك بعده كما كانت قبله، كما أنه لايتعارض وتعاليم الإسلام، حيث أن الرسول الأعظم كان يتأمل في غار حراء لفترة طويلة من الزمن، ولنا فيه قدوة.


اسمي نور الحياة، سعودية واحب التأمل، الرقص، الفن العدني، ليس بالضرورة بنفس الترتيب.

لو كان لديك سؤال عن التأمل، راسلني عبر ايميلي الشخصي من هنا

اكتب و أمارس هوايتي في الكوتشنج للغة الإنجليزية عن طريق اكتيڤ انجلش:

تجد هنا الرابط

لو اعجبتك التدوينة، أخبرني ب لايك او تعليق فأنا لاأقرأ الأدمغة😉

4 thoughts on “تجربتي مع التأمل

  1. شكرا جزيلا لك، لدي امنيه كبيره بانتشار ثقافة التأمل بشكل اكبر في مجتمعنا الذي بدأ يعي و يستوعب هذه الافكار (خصوص انه تم وضع هاله خاطئه عنها من بعض الجاهلين). عندما نقرأ لأي ناجح تقع عيناك عليه، ستجده يذكر التأمل كأحد اقوى أسلحته! منذ سنتين و انا امارس التأمل رغم صعوبته، الا انه نجح في تصفية عقلي و جعلي اكثر هدوء.

    مؤؤخرا بدأت امارس التنفس السريع، الذي بسببها يدخلك في حالة سيطره و صفاء عجيبين لمدة دقيقه او اثنتين!!! اسمها Wim Hof method.

    للتو مارستها قبل ان ابدأ اتصفح الانترن، مجنونه، لكنها الاكثر نجاحا بالنسبة لي

    Liked by 1 person

  2. السلام عليكم

    اسمي زليخا من سوق “رمان” (www.eromman.com) وندير منصة على الإنترنت تسمى سوق رمان حيث
    نقدم منتجات آسيوية في الشرق الأوسط وبأسعار منافسه

    نقوم بتنظيم مسابقة المدونات لرمضان وعيد الفطر مع #سوق_رمان حيث يشارك فيها المدونين العرب مثلك
    وتبدأ المسابقة الآن وحاليا ننظر إلى 100 المدون في المسابقة .

    كلمني اذا مهتم بالمشاركة وبرسلك التفاصيل ويرجى للزيارة هذا الرابط لمعرفة تفاصيل المسابقة https://www.eromman.com/ar/ramadan-eid-blogger-contest-with-eromman-ar/

    Like

  3. قادني الأخ الفاضل قوقل إلى هذه التدوينة الفاتنة، فعلا التأمل سحر، تعويذته في جيوبنا ولا ندري، أحيانا أدخل في تأمل حول سؤال محدد، أين كنتُ قبل مليار سنة، أتأمل الأشياء حولي، ونفس السؤال.. أين كانت هذه ، تلك، أؤلئك، وبينما أشعر برهبة .. أجدني أنظر إلى يدي متأملا بعمق سحيق .. كيف أتينا هنا .. تلك لحظة الخلود، سرعان ما تتلاشى .. هناك ما يجبرك على التراجع .. لكن تلك الثواني تضبط دقات قلبك، وإيقاع التفكير لديك، لتصبح الدنيا ومافيها ليست ذي بال، وتنظر للحياة بمنظور مختلف تماما، ولكن للحظات فقط… شكرا للكاتبة نور.

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s